جمعية الصحفيين السودانيين ،،

المقالات
جديد.. جديد
من أصداء عمومية الصحفيين.. إصرار على الشفافية
عمر إدريس أحمد

 
في أمسية تاريخية عقدت جمعية الصحافيين السودانيين بالمملكة العربية السعودية مساء الجمعة الموافق 12يونيو 2009م ، جمعيتها العمومية الرابعة، وذلك في مدينة الرياض بفندق القصر الأبيض في عرس ديمقراطي شفاف، استمع خلالها الأعضاء لكلمة رئيس الجمعية الأستاذ حسين حسن حسين ثم خطاب الدورة الذي تلاه أمينها العام الأستاذ/ إسماعيل محمد على ثم خطاب الميزانية الذي قدمه أمين المال الأستاذ/ عبدا لرحيم عوض وذلك بحضور البروفسور عز الدين عمر موسى والبروفسور/ عثمان الحسن والأستاذ / الطيب شبشه.
امتلأت القاعة منذ السادسة والنصف مساء ومع لحظة صعود الزملاء الثلاثة حسين حسن حسين وإسماعيل محمد على وعبد الرحيم عوض حتى ضجت القاعة بالتصفيق الحاد بعد ذلك وجهت الدعوة للأستاذ الطيب شبشة الصعود إلى المنصة والجلوس مع الكوكبة المختارة من قبل الصحافيين والإعلاميين الحقيقيين والممثلين لشرف المهنة بحق لا لأغراض أو غايات غير كريمة إنها التربية والعائلة والأسرة وتوجيه الفرد منذ الصغر ليعرف أن هذا عيب وذاكلا يصح، نعم من أفتقد في طفولته أصول التربية وحسن الخلق يخرج إلى الحياة وسط مجتمعه انتهازيا باحثا عن المنفعة الشخصية.. نعم هذا هو الفرق بين هذا وذاك.
ويظهر هذا الفرق حينما تحدث أحد الزملاء مؤكدا أن هذه التحية الخالصة والتصفيق المتواصل من أعضاء الجمعية العمومية هو التصويت وتجديد الثقة للجنة التنفيذية، إلا أن الأستاذ حسين حسن حسين أصر على إجراء الانتخابات المباشرة اسما اسما وصوتا صوتا بلجنة مختارة تقوم بعملية التعداد لكل شخص على حدا، ورغم ذلك استمر التصفيق وكأنه رد على طرح الأستاذ/ حسين حسن حسين، فاستمر وسط التهليل والتصفيق مصرا على الانتخابات التفصيلية رافضا هذا التأييد وهذه التزكية الفريدة .
هكذا غادر الثلاثة المنصة ليعتليها أعضاء آخرون بتخصصاتهم القانونية معيدين الكورة والقفاز في آن واحد نحو أعضاء الجمعية العمومية والتي قبلت التحدي، فأعادت انتخاب اللجنة التنفيذية الموقرة مرة أخرى ومعهم أخوة آخرين، ليكتما عقد اللجنة التنفيذية، وأعتقد أن بعض أعضائها نالوا أصواتا أعلى من الدورة السابقة فهل يا ترى هذا هو رد أعضاء الجمعية العمومية على من يستهدفون جمعية الصحافيين السود انين في المملكة العربية السعودية امتدادا من شارع الستين في الرياض إلى شارع الجامعة في الخرطوم يعنى أيه .... يعني يا لطيف الطف.

نشر بتاريخ 02-07-2009  

 

أضف تقييمك

التقييم: 2.56/10 (295 صوت)


 





المركز السوداني

---------------

جريدة الصحافة

--------

جريدة الوطن

--------

قوون الرياضية

-----------

جريدة المشاهير

------------


 
البطاقاتϖالجوالϖالصورϖالصوتياتϖالفيديوϖالمقالاتϖالأخبارϖالمنتدياتϖالرئيسية
Powered byv2.0.0
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.sudanja.net - All rights reserved