جمعية الصحفيين السودانيين ،،

المقالات
جديد.. جديد
جاكسون..هل مات مسلما أم كافرا ؟!
خالد حمد السليمان

 
مات مايكل جاكسون وانشغل البعض هل مات مسلما أم كافرا ؟!، في بعض منتديات الإنترنت هناك حالة من التردد بين الترحم عليه أو تشييعه باللعنات، حالة تردد لا تجدها عند التعامل مع فنانينا المسلمين، فالفنان عندنا أمره محسوم، مذموم ملعون حيا أو ميتا، فهو رمز للفساد وأداة للإفساد!!

عندنا نطير فرحا بإشاعات إسلام النجوم العالميين، حتى قبل أن تثبت ودون أن نلاحظ أي تغير في سلوكيات هؤلاء النجوم التي تتناقض مع سلوكيات الإنسان المسلم، فالملاكم الشهير مايكل تايسون مثلا، تحول إلى بطل يستقطب التعاطف في المجتمع المسلم، حتى بعد أن تأكد أن إسلامه الحديث لم يغير شيئا من سلوكياته المشينة، فهو استمر في التردد على البارات وتعاطي المخدرات والتحرش بالنساء ودخل السجن بتهمة الاغتصاب!!

كان مايكل جاكسون يعد العدة لسلسة حفلات غنائية ضخمة حول العالم وصفت بأنها حفلات العودة إلى سكة النجومية الغنائية، بعد أن توقف قطاره طويلا في محطة المشكلات القضائية والصحية، ورغم ذلك فإن البعض يبحث له عن خيط رفيع يربطه بالإسلام ليرقد بسلام، وهو أمر لو فعله فنان عندنا للاحقته اللعنات والدعوات لعزرائيل بأن يختطفه قبل أن يصعد إلى مسرح حفلاته!!

هذا التناقض لا يدهشني، فهو جزء من مكونات العقل العربي، الذي تحكمه العصبية وتحركه العاطفة وتغلفه المظاهر، ولكنه بكل تأكيد سيدهش الذين يطلون على العالم العربي من خارجه و يعجزون عن فهم طريقة تفكيره!!

* نقلا عن صحيفة "عكاظ" السعودية

نشر بتاريخ 28-06-2009  

 

أضف تقييمك

التقييم: 9.01/10 (289 صوت)


 





المركز السوداني

---------------

جريدة الصحافة

--------

جريدة الوطن

--------

قوون الرياضية

-----------

جريدة المشاهير

------------


 
البطاقاتϖالجوالϖالصورϖالصوتياتϖالفيديوϖالمقالاتϖالأخبارϖالمنتدياتϖالرئيسية
Powered byv2.0.0
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.sudanja.net - All rights reserved